الأربعاء، 13 أبريل، 2011



لابد أن نعرف أن مرارة الخيبة محيطها أكبر من ثورة الغضب..

وأن الأولى تبقى طويلاً..والثانيه تهدأ بعد فترة وجيزة..

وبالتالي قدرة الغفرآن تتفاوت بأتساع ذلك المحيط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق